حب الشباب ، العُدّ او البثور، بغض النظر عن التسمية، قد تشكل مصدر إزعاج يومي دائم. الشفاء من حب الشباب يتم ببطء؛ فما أن تبدأ بالاختفاء حتى تظهر أخرى غيرها كانت في الانتظار. هذه المعركة المستمرّة واللامتناهية تتكرّر مرارًا بصورة متعبة ومثيرة لليأس. من المرجّح أنّ للهرمونات دورًا رئيسًا في ظهور العُدّ وجعلها مصدر إزعاج لدى الشباب على وجه الخصوص. مع ذلك، قد يعاني النّاس من كل الفئات العمريّة من العُدّ. كما قد تعاني بعض النساء من ظهور العُدّ باعتدال في مراحل مختلفة من التغييرات الهرمونيّة التي تتخلّل حياتها، كفترة الحمل، الدورة الشهرية، عند استعمال الحبوب المانعة للحمل أو عند التوقف عن تناولها.

فترة علاج حب الشباب

علاج العد لدى الشباب أو البالغين قد تتراوح بين بضعة أشهر أو بضع سنوات حتى الشفاء الكامل. تأثير العُدّ يتعلّق بمدى انتشاره وحدّته، إذ قد يولّد ضائقة نفسيّة وقد يؤدي حتى إلى ترك ندبات على سطح الجلد وعندها نحتاج الى علاج اثار حب الشباب.

لحسن الحظ، هنالك علاج ناجع لظاهرة العد، إما بواسطة طبيب الجلد وإما بشكل مستقلّ. علاج حب الشباب في الحالات البسيطة لحب الشباب (العد) يكون، بشكل عام، بوسائل بسيطة، مثل تنظيف الجلد يوميًّا بواسطة مستحضر خفيف للتنظيف واستعمال مرهم لا يتطلب وصفة طبّيّة. في الحالات المستعصية، يعتمد علاج حب الشباب عامّة على نوع أو أكثر من الدواء الذي يمكن الحصول عليه فقط وبصفة طبّيّة. بعض الإجراءات الوقائية من شأنها أن تساعد في الحفاظ على الجلد وتحمي من معاودة ظهور العُدّ.

المصدر: موقع ويب طب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 168 مشاهدة
نشرت فى 16 أغسطس 2017 بواسطة se7tna

صحتنا

se7tna
بوابة تهتم بالصحة وكيفية المحافظة عليها .. وأهم الأمراض وكيفية الوقاية منها »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

59,718